الرئيسية / أخر 24 ساعة / نصائح غذائية للمسنين في رمضان
نصائح غذائية للمسنين في رمضان

نصائح غذائية للمسنين في رمضان

إن التغذية السليمة هي عامل ضروري لنمو الإنسان واستمرار حياته والحفاظ على صحته، بل وحمايته من الأمراض المختلفة.

وتزداد أهمية التغذية اكثر بالنسبة للمسنين وكبار السن، ولذا فإن الهدف اليوم هو ليس أن نكبر في عدد السنين فقط، بل أن تكون السنين أيضاً ذات جودة عالية.

وبدون شك، فإن الإنسان يستطيع، من خلال التغذية السليمة، أن يتحكم بشكل كبير بوضعه الصحي وأن يقي نفسه من الإصابة بالأمراض، فالتغذية تعتبر اليوم وقاية وعلاجاً للأمراض. وهنا تكمن أهميتها البالغة.

ونشير إلى هذه النصائح الغذائية الخاصة بالمسنين في رمضان:

• تنظيم الوجبات:
يفضل أن تكون هنالك وجبات متقاربة خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور لضمان تزويد الجسم بكمية السعرات الحرارية التي يحتاج اليها المسن. ومعنى ذلك أنه لا يفضل تناول وجبات كبيرة على فترات متباعدة، بل وجبات صغيرة على فترات متقاربة.

• ملاءمة ليونة الطعام:
وذلك لضمان سهولة المضغ والبلع، عن طريق سلق الطعام او طحنه او تقسيمه الى قطع صغيرة.

• الخضروات:
ينصح بأن تكون الخضروات جزءاً أساسياً من جميع الوجبات الرمضانية وعدم التنازل عنها، لأنها غنية بالألياف الغذائية التي تُسهّل بدورها عملية الهضم. وإذا كان المسن يعاني من مشاكل في الأسنان، فينصح بتقسيم الخضروات الى قطع صغيرة او تقديمها مطبوخة لينة سهلة للمضغ.

• الأطعمة الغنية بالحديد:
ينصح بأن تشكل الأطعمة الغنية بالحديد جزءاً من البرنامج الغذائي الرمضاني، نظراً لأهمية الحديد لهذه الفئة العمرية، ومن مصادره: حبوب الكتان، ستيك لحم البقر المطبوخ، السبانخ، سمك امنون المطبوخ، الطحينة من سمسم كامل، الفاصولياء البيضاء، العدس، كبد الدجاج أو البقر، والتونا.

• الأطعمة الغنية بفيتامين B12:
يجب شملها في البرنامج الغذائي الرمضاني، ومن مصادرها: كبد الدجاج والبقر، سمك السلمون، سمك التونا، والبيض.

• تعويض السوائل والماء:
من المهم شرب الماء والسوائل خلال الأوقات المسموح تناولها فيها. وللتأكد من فعل ذلك، دون الاعتماد على الإحساس بالعطش، ينصح بإبقاء قنينة ماء قريبة من المسن لتذكره بضرورة الشرب.

• الامتناع عن شرب القهوة والشاي:
وخاصة في ساعات المساء المتأخرة، لأنها مدرة للبول، وذلك خوفاً من الجفاف والاستيقاظ خلال النوم من أجل الدخول الى المرحاض.

• الوجبات العائلية:
ينصح بالمحافظة على تناول وجبات عائلية جماعية، وهذه من مميزات الشهر الكريم. فلقاء العائلة: الأبناء، الأحفاد الأصدقاء والأقارب له تاثير إيجابي كبير على الرغبة في تناول الطعام، وخاصة لدى المسنين، إذ إن للعوامل الاجتماعية تاثيراً مباشراً على مستوى التغذية لدى المسنين.

تعليقات

إلى الأعلى