الرئيسية / أخر 24 ساعة / طرق طبيعية تجعل أسنانك واللثة صحية و بدون اللتهاب أو تسوس أو رائحة كريهة
طرق طبيعية تجعل أسنانك واللثة صحية و بدون اللتهاب أو تسوس أو رائحة كريهة

طرق طبيعية تجعل أسنانك واللثة صحية و بدون اللتهاب أو تسوس أو رائحة كريهة

كيف تتمتع بأسنان ولثه صحية
الفم هو مدخل الطعام، وهو المكان الذي نتذوق فيه الطعام ونبدأ في هضمه، وهنا أيضاُ ننطلق بأفكارنا ومشاعرنا، ويحتوي الفم على اللسان والشفتين والحلق في سقفه، بجانب الأسنان واللثة، وهو مبطن بنسيج رخو يبقى رطباً دائماً بفعل اللعاب. لنتعرف سويا على أسرار للحفاظ على أسنانك ولثتك

فالأسنان عبارة عن أنسجة حية يخترقها لب يحتوي على الدم والأعصاب، ويوجد في الأحوال الطبيعة 32سناً دائماً في فم الشخص البالغ، أما الأطفال فلديهم عشرين سناً(لبنية) .
التاج هو ذلك الجزء من السن الذي يبدو ظاهراً فوق اللثة، وهو مغطى بطبقة المينا، وهو أصلب مادة في الجسم.وتتباين درجات ألوان المينا تبايناص هائلاً من شخص لآخر، وهذا يتحدد جزئياً من خلال العوامل الوراثية ونوع الطعام وغيرها من الأنشطة مثل التدخين، وبرغم قوتها وصلابتها، فإن طبقة المينا ضعيفة في مواجهة الأحماض التي تنتجها طبقة البلاك التي تتكون فوق الأسنان، والتي تسهم في حدوث التسوس والتهاب النسيج المحيط بالأسنان.

و الأسنان تقسم الى 4 اقسام

 

1. القواطع: هي الاسنان الاماميه التي تقع في مقدمه الفم وعددها 8 في كل فك 4.

وظيفتها: تستخدم لتقطيع الطعام الى قطع صغيره.

2. الأنياب: عددها 4 في كل فك نابان على جانبي الأسنان الاماميه وهي مخروطيه الشكل.

وظيفتها: تستخدم لتمزيق الطعام ومساعده القواطع.

3. الأضراس الاماميه: هي على جانبي الانياب وعددها 8 في كل فك 4 ضواحك.

وظيفتها: طحن الطعام ومضغه.

4. الأضراس الخلفيه: هي اكبر من الأضراس الأماميه وهي تقع على جانبي الضواحك وعددها 12 ضرساً في كل فك 6 اضراس وعلى كل جانب 3 والتاج يكون سطحا ماضغاً.

وظيفتها: طحن ومضغ الطعام لتسهل عمليه البلع.

وعلى الرغم من أن شكل الأسنان صغير وحجمها بالنسبة للإنسان نفسه لا يمثل شىء , إلا إن ألمهاا مؤثر للغاية ومتعب جدا

وجع الأسنان
هو تقرح أو ألم حول السن، احمرار والتهاب ، تورم واحتمالية الاصابة بخراج فى اللثة.وجع الأسنان شائع للغاية ويحدث لأى شخص من دون سابق انذار.

فالتآكل الحمضي للأسنان حينما تتعرض طبقة ميناء الأسنان لأحماض، من مشروبات أو أطعمة أو أدوية أو حتى أحماض المعدة، تفقد المواد المعدنية بشكل عارض، مما يؤدي إلى لينها. وإذا تعرضت طبقة ميناء الأسنان بشكل متكرر للمواد الحمضية، يمكن أن تتآكل تدريجيا.ويوجد الحمض في الكثير من العناصر التي يتم تناولها أو شربها، ومن بينها معظم الفواكه وعصائرها ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية العادية أو المعدة خصيصا لمتبعي الحميات الغذائية (الدايت، وفي والخل).

ولحماية الأسنان

1-يجب جعل الأطعمة الحمضية، مثل التوت والفواكه الحمضية والكاتشب والمشروبات الحمضية قاصرة على الوجبات الرئيسية لمنع التعرض المستمر للمواد الحمضية.

2– تناول المشروبات الحمضية بسرعة أو استخدم أنبوبة تستهدف الجزء الخلفي من فمك.

3-عادل تأثير الأطعمة الحمضية بأن تتبعها بشرب اللبن أو الماء أو تناول الجبن.

4-تناول المشروبات الحمضية مع أطعمة غير حمضية، على سبيل المثال، عصير البرتقال مع الخبز المحمص والبيض، أو تناول نوعا من العصير أقل تسببا في التآكل الحمضي وغني بالكالسيوم.

5-تجنب تناول المشروبات الحمضية في وقت النوم وأثناء ممارسة التمارين الرياضية، فحينها يفرز فمك نسبة أقل من اللعاب.

و الأسباب الأكثر شيوعاً لآلام الأسنان

1- تسوس الأسنان
2- أمراض اللثة
3- الأسنان المكسورة
4-خراج الأسنان (عدوى بكتيرية مؤلمة فى اللثة أو جذر السن).
5-عصب السن المكشوف

ولذلك فلا بد من العلاجات المؤقته لعلاج الأسنان حتى يتم الذهاب لدكتور الأسنان و التي يستطيع جميع الأشخاص وبأي عمر إجرائها لكونها طبيعية ولا تسبب أية أعراض جانبية

 

1- تخفيف ألم الأسنان باستخدام الخيار
يجب قطّع الخيار إلى شرائح صغيرة ومن ثمّ ضعها على مكان الألم وستبدل القطع التي قمت بتقسمها من فترة لآخرى، استمر في فعل ذلك إلى أن تشعر أن الألم بدأ يخف.

2- تخفيف الأسنان عن طريق استخدام النعناع المجفف والشوفان والماء المالح
تظهر أكياس الخراج المسببة للألم بين الأسنان نتيجة وجود التهاب معين ولكي تتخلص منه ضع القليل من النعنع المجفف على منطقة الألم وابصقة بعد دقائق قليلة، إن كرّرت هذا لعدة مرات خلال اليوم فإنّ ذلك سوف يتسبب بظهور الخراجات على السطح، فلتقم بوخز رأس الخراجة وعالجها مرّة أخرى واغسلها بالماء المالح الدافئ حيث سيساعد الشوفان على التخلّص من الخراجات بينما سيُخفّف النعناع من آلام الأسنان.

3- تخفيف ألم الاسنان بجذور البطاطا
إذا كنت تضع البطاطا في البراد أخرجها وقسمها إلى شرائح صغيرة ثمّ ضعها على المنطقة المؤلمة، وننوهك إلى أن تُكرر فعل ذلك عدت مرات في اليوم فذلك يُساعدك على تخفيف الألم كما تذكّر دائماً أنّ مفعول البطاطا الباردة المحتفظ بها في الثلاجة يكون أكبر في تخفيف آلام الأسنان.

4- تخفيف ألم الأسنان باستخدام عيدان الفنياليا
إذا كنت تُعاني من ألم الاسنان بشكلٍ مستمر أحضر القليل من عيدان الفانيليا ولفها في القطن ثمّ ضعها على المنطقة المؤلمة وتركها لبضع دقائق، إذ أن الفانيليا تحتوي على مادّة مخدرة تُساعد في تخفيف الألم.

5- تخفيف ألم الأسنان باستخادم أكياس الشاي والثوم وجذور الزنجبيل
ضع كيس الشاي الرطب على المنطقة الملتهبة وكرر فعل ذلك 9 إلى 11 مرات، ولكي تحصل على نتيجة أفضل ضع كيس الشاي الرطب في البراد لكي يبرد قليلاً ومن ثمّ ضعه على المنطقة المُصابة، بعدها قم بتقشير فص ثوم ووضعه على الضرس الذي يؤلمك واضغط على الفص قليلاً بين أضراسك فإنّ ذلك يُساعد على التخلص من الآلآم الخفيفة.

وليست فقط الأسنان هى المهمة و إنما للثة دور كبير

 

فاللثه لها دور فعال في حجب جمال الأسنان إن لم تتمتع اللثه بلون وقوام صحي وتغطي لثه الإنسان جميع أسطح عظام الفك المحيطة بالأسنان .
تنقسم اللثه المرئية من ثلاث أقسام

1- اللثه حول عنق السن.
2- اللثه المتصلة بعظم الفك.
3- اللثه بين الأسنان.

 

ولجميع أقسام اللثة طبقات
فالطبقة العلويه وظيفتها حماية الطبقة الداخلية الملتصقة بعظم الفك وهذه الطبقة تحمل خلايا تسمى بخلايا الملانين ، ومن الممكن لهذه الخلايا القيام بإفراز مادة تتحول إلى مادة الميلانين.

الميلانين
مادة صبغية حبرية بنية اللون إذا ما أفرزت في طبقة من الخلايا بكميات سوف يتحول لون هذه الخلايا إلى داكن.

أن لون اللثه الطبيعي يتكون من طبقات اللون الوردي حيث أن دكون أو إشراق اللون الوردي يعتمد على الصفات الوراثية للإنسان من حيث لون البشرة.

لأنسجة اللثة وظائف كثيرة

1-حماية أنسجة الفم الداخلية كالعظم والأسنان من المؤثرات الداخلية والخارجية المضرة.

2- تحتوي أنسجة اللثة اكثر من غيرها على كمية كبيرة من الأوعية الدموية المغذية والأوعية الليمفاوية الخاصة بجهاز الدفاع الحيوي.

3-تحتوي أنسجة اللثة على عدد كبير من الغدد اللعابية الصغيرة مما يضمن استمرار تواجد اللعاب.

4-تقوم أنسجة اللثة بإفراز بعض الإنزيمات الخاصة بعملية الهضم.

التهاب اللثة يدمر الأسنان ويضر الجهاز الهضمي

يعد التهاب اللثة من أمراض الفم وهو حدوث التهاب بالانسجة المحيطة بالأسنان، والتي تعرف بأمراض اللثة، فالتهاب النسيج المحيط بالأسنان هو تدمير العظم والأربطة التي تحيط وتدعم الأسنان، وهي أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الأسنان بعد سن البلوغ، وكثير من الأشخاص يعانون منها ومن أمراضها.

أعراض أمراض اللثة

1- تورم اللثة واحمرارها.

2- ظهور نزيف دموي عند الضغط على اللثة أو أثناء استعمال فرشاة الأسنان وأحيانا من تلقاء ذاتها.

3- آلام حادة وخاصة عند تناول المشروبات الباردة.

4- تغير لون اللثة الطبيعي وربما ارتفاع في درجة الحرارة.

5- رائحة فم غير مستحبة ومنفرة.

كيف يمكن الوقاية من أمراض اللثة ؟

1-الاهتمام بصحة الفم والأسنان

2-إجراء فحص دوري عند الطبيب

3-الاهتمام بتنظيف الأسنان بالفرشاة بانتظام وبطريقة صحيحة وهي تنظيف الأسنان بطريقة دقيقة باستخدام فرشاة ناعمة،ويجب مسك الفرشاة بزاوية 45 درجة ويبدأ الشخص من خلالها تنظيف الأسطح الخارجية للأسنان الأمامية بالفرشاة ذهاباً وإياباً بعرض نصف السن، وبعد الأسطح الأمامية يتم غسل الأسنان الخلفية على حافة اللثة، أما الأسطح الداخلية للأسنان الخلفية فيتم تنظيفها عن طريق عمل حركات قصيرة ومائلة، والأسطح الداخلية لها يتم عملها بطريقة رأسية ومائلة من أعلى إلى أسفل، واللجوء إلى استخدام الخيط الطبي الخاص بتنظيف ما بين الأسنان.

ويوجد طرق لعلاج اللثة

علاج التهاب اللثة بإزالة تراكم البلاك والجير باستخدام أجهزة طبية خاصة، وفائدة العلاج أنه يمنع تقدم المرض، أو كحت الجير وتسوية سطوح الجذور لأنها سبب رئيسي في وسائل علاج الالتهاب، ففي كحت الجير تتم إزالة الرواسب المتكلسة من فوق جذور الأسنان، أما في التسوية فإن الطبيب يقوم بتنعيم سطح الجذر وجعله أملس، أما في حال كانت التهابات شديدة وتكون الجيوب عميقة، ففي هذه الحالة لا يستطيع الطبيب تنظيفها وإزالة تراكم البلاك فيلجأ إلى إجراء جراحة للثة.

اللثة والأسنان من أهم و أقوى الأعضاء , ويجب الأهتمام بهم بطريقة منتظمة .

 

thaqafnafsak

 

تعليقات

إلى الأعلى