الرئيسية / أخر 24 ساعة / المخترع المغربي الشاب عبد الله شقرون في ذمّة الله
المخترع المغربي الشاب عبد الله شقرون في ذمّة الله

المخترع المغربي الشاب عبد الله شقرون في ذمّة الله

انتقل إلى عفو الله المخترع المغربي الشاب عبد الله شقرون بمدينة تطوان،

مع العلم ان الفقيد قد مات إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة. على فراشه وفي غرفته وأنه لم يكن يعاني من أي مرض يذكر.

والمخترع عبد الله شقرون، من مواليد سنة 1984، استطاع أن يدخل عالم الاختراع ولم يتجاوز بعد سن الخامسة عشرة، وصار يُوصف بأنه أصغر مخترع عربي ومسلم معترف به دوليا.

 

وكانت للمرحوم سلسلة من الاختراعات مسجلة باسم عبد الله شقرون ضمن قائمة المخترعين، فمن جملة أكثر من ثلاثين اختراعا لم يسجل منها في براءة الاختراع سوى اثنين ، الأول في عام 2005 وهو المحرك الدوار المدور المربع ثم جهاز اتوماتيكي لتنظيف زجاج العمارات الزجاجية دون مجهود بشري والذي سجله عام 2008.

في هذه الغرفة المتواضعة تكونت الأفكار، لتترجم إلى سلسلة من الاختراعات تسجل باسم عبد الله شقرون ضمن قائمة المخترعين.

عبد الله شقرون مخترع مغربي يقول:”جهاز “المحرك الدوار المدور المربع” له مميزات خاصة حيث يجمع بين القوة والسرعة والاقتصاد في الطاقة دفعة واحدة وتصل قوته إلى 250 حصان، ويستهلك 2.5 لتر من الديزل في 100 كيلومتر، وتصل سرعته من 0 إلى 100 كيلومتر في ثانية ونصف”.

وقد تستعمل في الطائرات العمودية والبواخر والسيارات بتغيير بعض القواعد الميكانيكية ، وقد حاولت بعض الدول الكبرى صناعة مثل هذا المحرك منذ عام 1960 وتوقفت عن المحاولة عام 1984 .

لكن أليس غريبا أننا لم نرى بعد هذا الاختراع في الشركات الصناعية الكبرى ؟

عبد الله طرق أبوابا عديدة في بلده لكن لم يجد آذانا صاغيا و ما نصحه به البعض هو الهجرة إلى الدول الأوروبية أو الأمريكية.

وجد شقرون صعوبة في ناحية التمويل والتسويق حيث لم يجد الدعم من وطنه، ورفض تغيير جنسيته، لكنه لم ييأس، بل استمرت رسالته في الحياة

حلم عبد الله شقرون أن ينافس كبرى الشركات الصناعية العالمية باسم عربي ومسلم ألا وهو “عبد الله موتورز”

 

المصدر : الصفحة الرسمية لعبد الله شقرون

تعليقات

إلى الأعلى