الرئيسية / أخبار العالم / اسرائيل تتجاهل تسريبات سنودن حول تجسس امريكا وبريطانيا على مسؤوليها
اسرائيل تتجاهل تسريبات سنودن حول تجسس امريكا وبريطانيا على مسؤوليها

اسرائيل تتجاهل تسريبات سنودن حول تجسس امريكا وبريطانيا على مسؤوليها

 

أعلنت اسرائيل يوم 21 ديسمبر/كانون الأول انها لم تتفاجئ من الأنباء التي تحدثت عن قيام كل من الولايات المتحدة وبريطانيا بالتجسس على زعماء اسرائيليين، وقللت من أهمية الحدث. وكان الموظف السابق بوكالة الامن القومي الامريكية ادوارد سنودن سرب يوم الجمعة معلومات مفادها ان الوكالة ونظيرتها البريطانية استهدفتا في عام 2009 عنوانا بقائمة البريد الالكتروني الخاص برئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وراقبا رسائل البريد الالكتروني لمسؤولين كبار بوزارة الدفاع. وقال يوفال شتاينتز وزير الشؤون الاستراتيجية للقناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي “الافتراض الذي نعمل على اساسه هو ان من يحاول مراقبتنا ليس الدول العربية فقط وانما القوى العالمية أيضا بما فيها دول صديقة”، مضيفا انه لذلك فان اسرائيل تتخذ الاحتياطيات اللازمة وان المعلومات السرية لا تنقل أبدا عبر “الهواتف العادية ونظم البريد الالكتروني”. وأكد الوزير إن قيام دولتين صديقتين بالتجسس علينا أمر غير مقبول بالمرة “نحن لا نتجسس على رئيس الولايات المتحدة… لقد كانت افتراضاتنا أن الدول العربية فقط هي التي تحاول التجسس علينا لكن قيام الدول الصديقة بذلك.. إننا لا نتحدث في أمور سرية عبر النظام المراسلة الاعتيادي، لكن هذه التقارير تعد مذكر لنا للالتزام بالمعايير الأمنية”. من جانبه قال مكتب ايهود أولمرت الذي كان رئيسا لوزراء اسرائيل في ذلك الوقت في بيان ان هذه التقارير -اذا كانت صحيحة- تشير الى عنوان بريد الكتروني عام. وجاء في البيان “فرص ان يكون ضرر لحق بالامن أو المخابرات جراء التسلل الى هذا العنوان للبريد الالكتروني ضئيلة للغاية.”

 

تعليقات

إلى الأعلى