الرئيسية / أخر 24 ساعة / احرصوا على سلامة اطفالكم في العيد
احرصوا على سلامة اطفالكم في العيد

احرصوا على سلامة اطفالكم في العيد

العيد فرحة ينتظرها الجميع كبار وصغار خاصة صغارنا من الأطفال الذين يتوقون لهذا اليوم بما يعنيه لهم من فرح ونزهة وسعادة، ولكن ما واجبنا نحو أطفالنا لتكتمل فرحتهم بالعيد من دون أي مكروه؟
إن الحرص على الطفل والاهتمام به لا يختلف في العيد عنه في الأيام العادية بل يجب أن يزداد، فالعيد يمثل نقودا وحرية بالنسبة للطفل، وبالنقود قطعا سيشري ما يضره ولا ينفعه، فيشتري الحلوى بمختلف أنواعها تماثلاً مع الأطفال الآخرين، بل سيأكل أيضا أطعمة من المحتمل جدا أن تصيبه بميكروب لعدم الاهتمام بنظافة عرضها أو مراعاة النظافة وقت اعدادها، كذلك الألعاب النارية المصغرة والتي تكثر في الأعياد والمناسبات فهي غير آمنة ومن الممكن جدا أن تؤذي الطفل، ومن الممكن أيضا وحدثت وتحدث كل يوم، أن يفقد طفلك من قبل آخرين، فلماذ كل ذلك…. إنه العيد.
إن غياب الأم والأب عن طفلهما وفي ظل الحرية التي أعطيت للطفل بأن يفعل ما يشاء من شأنه أن يعرض الطفل للخطر، ومن أجل حماية طفلك في العيد وتعزيز الأمان حوله لابد من اتباع التالي:
•اجعلي طفلك يفرح بالعيدية ولكن اعطي له اختيارات لصرفها مع تحفيزه على الاختيار فقط بينها، كذلك عرفيه بطريقة سلسة عن الأضرار التي ممكن ان تصيبه مثلا عند تناول الحلوى بكثره.
•لا تتركي طفلك أبدا وحده في مكان حتى ولو وجد أطفال كثيرون، فقط كوني مراقبة من بعيد حتى تكوني بجانبه وقت احتياجه لك.
•يفضل الأطفال الماكولات السريعة في الأجازات والأعياد خاصة، فلتقومي باعدادها في المنزل وبنفس الشكل وأضيفي إليها لمسات ذوقية تلمس ذوق طفلك ليقبل على أكلها بصدر رحب وليكون وقت الغداء في حديقة على مستوى مضمون من النضافة والرعاية.
•من أهم الأدوات التي يجب أن تكون متوفرة مع طفلك المناديل المعقمة للحفاظ عليه من الاصابة باي ميكروب، ودعيه هو يعتاد أن يطهر يده أول بأول بها واطلعيه على فوائدها وأهميتها.
•قومي باعداد العصائر الطازجة التي يفضلها طفلك وقدميها له بطريقة جاذبة له، فبذلك لن تكون هناك فرصة أمامه لشرب المياه الغازية بكثرة، ويمكن أن تطليعه بطريقة تقنعه عن مساوئ المياه الغازية مثلا: “قولي له هل تريد أن تمرض وتضيع فرصة العيد في مرضك”.
•ينبغي توعية الطفل بالابتعاد عن من يتحدث اليه بمسافة كافية، خاصة إذا كان مصابا بالكحة، أو البرد.
العيد فرحة بأمن وسلامة أطفالنا، لذا علينا أن نحيطهم برعاية كاملة وحرص لكي يمر العيد عليهم بسلام وأهم ما يحقق ذلك المراقبة، فانت خير مرشد له عن الصواب وبالتجارب سيتعلم ما تلفتين نظره اليه أثناء الموقف.
وعيد سعيد على الجميع .
المصدر : hiamag

تعليقات

إلى الأعلى