الرئيسية / أخر 24 ساعة / إتصالات الجزائر: إصلاح العطب قد يمتد لأكثر من أسبوع.
إتصالات الجزائر: إصلاح العطب قد يمتد لأكثر من أسبوع.

إتصالات الجزائر: إصلاح العطب قد يمتد لأكثر من أسبوع.

قررت اتصالات الجزائر تعويض زبائنها جراء انقطاع الكابل البحري قبالة عنابة وتعطل خدمة الانترنت في الأيام الأخيرة، حيث من المنتظر أن يستمر الانقطاع والتذبذب في الخدمة لمدة تفوق 7 أيام، في وقت نفت فيه اتصالات الجزائر وجود علاقة بين المرسوم الصادر في الجريدة الرسمية الذي يتيح مراقبة البريد الالكتروني الفايسبوك وشبكات التواصل الاجتماعي للجزائريين وبين الانقطاع الحاصل في الكابل البحري.

وقال المكلف بالاتصال بشركة اتصالات الجزائر عبد الحق تواتي أن الانقطاع يتواجد على عمق 40 مترا تحت سطح البحر، مشيرا إلى أن الصعوبة لا تكمن في عملية إصلاح الانقطاع والتي يمكن الانتهاء منها في يوم واحد، لكن الصعوبة تكمن في عمليات البحث المعقدة جدا والتي يمكن أن تستغرق أياما وأياما على حد تعبير محدثنا.

وذكر تواتي إن عملية البحث عن الكابل على عمق 40 مترا وتحديد مكان الانقطاع ومن ثم إخراجه إلى السطح للقيام بعمليات الإصلاح والتلحيم الضرورية، موضحا أن العملية دقيقة وصعبة في نفس الوقت، ومن الممكن أن تستغرق أياما مثل ما حدث في 2009 عندما استغرقت العملية 7 أيام كاملة.

وحسب المتحدث فإن خلية الأزمة ستجتمع صبيحة اليوم وستفرج عن الصيغة التعويضية التي أقرتها الشركة لفائدة زبائنها وكيف سيتم تنفيذها، خاصة أن الانقطاع من المتوقع أن يستمر لأيام قبل الانتهاء من عملية الإصلاح.

من جانب آخر، رفعت اتصالات الجزائر دعوى ضد مجهول وبلغت مصالح حرس الشواطئ وسلطات ولاية عنابة والميناء، مشيرا إلى أن الشكوك تحوم حول باخرتين كانتا في عرض البحر بعنابة وكانت إحداهما المتسبب في الانقطاع.

ونفى تواتي وجود أي علاقة للمرسوم الجديد الذي نشر في الجريدة الرسمية التي ستتيح مراقبة البريد الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي للجزائريين، خاصة بعد الأخبار التي تداولها رواد شبكات التواصل الاجتماعي والتي تفيد بأن الانقطاع ناجم عن تثبيت تجهيزات المراقبة هذه على مستوى الكابل ما أدى إلى انقطاعه.

المصدر: الشروق أون لاين

تعليقات

إلى الأعلى