الرئيسية / أخر 24 ساعة / أسطورة برشلونة يعاني من سرطان الرئة
أسطورة برشلونة يعاني من سرطان الرئة

أسطورة برشلونة يعاني من سرطان الرئة

ذكرت وسائل إعلام إسبانية الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول، أن نجم كرة القدم في السبعينات الجناح الهولندي الطائر يوهان كرويف يعاني من مرض سرطان الرئة.

وقام الأطباء بتشخيص المرض لدى النجم الهولندي السابق يوم الثلاثاء في مدينة برشلونة، بينما يخضع حاليا لفحوصات للتعرف على مدى تطور المرض لديه، وفقا لما أكدته إذاعتا (كتالونيا راديو) و(أر إيه سي 1).

بينما قال متحدث باسم اللاعب لإذاعة “أر تي ال” الهولندية بأن كرويف الذي يبلغ من العمر (68 عاما) سيذيع بيانا رسميا بهذا الخصوص في وقت لاحق.

وخضع الجناح الهولندي الطائر يوهان كرويف، لجراحة القلب المفتوح عام 1991، إثر معاناته من قصور في الشريان التاجي، وبدأ بعد ذلك رحلة كفاح للإقلاع عن التدخين، حتى إنه شارك في حملة دعائية ضد هذه العادة تحت شعار “في الحياة، كان لدي نقطتا ضعف: التدخين وكرة القدم. كرة القدم منحتني كل شيء في الحياة، بينما أوشك التدخين على انتزاعها مني”.

وأحرز كرويف، أحد أفضل لاعبي العالم في القرن الـ 21، جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات، وقاد منتخب بلاده إلى نهائي مونديال 1974 في ألمانيا التي توجت باللقب.

ولعب كرويف في صفوف فريق أياكس أمستردام، ويملك سجلا حافلا بانتصارات معه، فقد قاده إلى التربع على العرش الكرة الأوروبية ثلاث سنوات متتالية في الأعوام (1971 و1972 و1973)، وفاز معه ببطولة هولندا تسع مرات وبالكأس المحلية 4 مرات وسجل في صفوفه 215 هدفا في 307 مباريات، قبل أن ينتقل إلى برشلونة الإسباني مقابل مبلغ خيالي في 25 نوفمبر/تشرين الأول عام 1973.

ولعب الجناح الهولندي الطائر في صفوف برشلونة في الفترة من 1973 إلى 1978، وسجل له 48 هدفا في 140 مباراة.

وانتقل في نهاية مسيرته إلى فريق واشنطن ديبلوماتس في الدوري الأمريكي الشمالي لكرة القدم، وسجل في صفوفه 25 هدفا في 53 مباراة في سنة ونصف السنة.

وعاد كرويف إلى أياكس عام 1981 وتوقع البعض أن يكون خسر الكثير من فنه في الملاعب، لكن المشجعين تدفقوا لمشاهدة المباراة الأولى لابن النادي البار وصانع أمجاده، فلم يخيب أملهم وسجل هدفا تاريخيا قلما سجله لاعب آخر.

وبعد ذلك بدأ الهولندي مسيرته التدريبية في فريقه وأحرز في أول موسم مع أياكس كأس هولندا ليقوده إلى المشاركة في مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، التي توج بطلا لها على حساب لوكوموتيف لايبزيغ الألماني الشرقي سابقا بهدف سجله خليفته المهاجم ماركو فان باستن.

وتلقى كرويف عرضا خيالي من برشلونة في عام 1988 لتدريبه، لتبدأ بذلك مسيرته الناصعة مع الفريق الكاتالوني في الفترة من 1988 وحتى 1996، وقاد كرويف برشلونة خلال هذه الفترة إلى الفوز بلقب بطل الليغا الإسبانية 5 مرات متتالية، وإلى التتويج لأول مرة في تاريخه بكأس الأمم الأوروبية (دوري أبطال أوروبا) عام 1992، على ملعب ويمبلي الشهير، بفوزه على سمبدوريا الإيطالي بعد تمديد الوقت.

المصدر: وكالات + RT

تعليقات

إلى الأعلى